دراسات

الجذور التاريخية لعيد النوروز

الدكتور ضياء صدر الإشرافي ترجمة: جابر احمد مقدمة المترجم: المؤرخون القوميون العنصريون الفرس في تناولهم قضايا التاريخ يطرحون الأكاذيب ثم يصدقونها و لا يكتفون بذلك وحسب ، و إنما يريدون من الغير ان يصدقوهم أيضا، و لعل من اهم الأكاذيب الذين طرحوها في مجال التاريخ هو قولهم بان الحضارة في المنطقة التي تعرف الأن بإيران قد بدأت مع ظهور الاخميينن ، وقد وصل هذا التنظير إلى أوجه حينما الغي في عهد الشاه محمد رضا البهلوي التاريخين الميلادي و الهجري ( الشمسي و القمري) واعتبار بداية التاريخ مع ظهور كوروش متناسين ( 2500عام من الإمبراطورية الشاهنشاهية ) انه قبل مجيء الاخمينين بآلاف السنين كانت هذه المنطقة موطنا للكثير من الحضارات ، كما أن شاه ايران السابق اعلن نفسه آنذاك وفي احتفالات رسمية حضرها الغالبية العظمى من رؤساء العالم ملك الملوك واضعا التاج على راسه

تتمة

مدينة عبادان

مدينة عبّادان1 من المدن القديمة و يعود تاريخ بناءها الى قبل الإسلام و الى العقود و القرون الأولى من ظهور الديانة المسيحية. يذكر ذلك الجغرافي و المنجم الشهير اليوناني بطلميوس الذي عاش في القرن الثاني الميلادي حيث يضع عبادان في الإقليم الثالث بطول خمسة و سبعين درجة و ربع الدرجة و عرض واحداً و ثلاثين درجة2. مما يعزز هذا ألقول ما جاء علي لسان نبينا الأكرم (صلى الله عليه) عن مدينة عبادان3، اذ يظهر لنا جلياً أن تاريخ بناء المدينة يرجع إلى ظهور عيسى بن مريم، أي أكثر من 1900 عاماً.

تتمة

ظاهرة التسنن في اقليم الأهواز

بقلم :صالح حميد* ما المقصود بالتسنن ؟ نقصد بظاهرة التسنن في المجتمع الاهوازي : تحول الفرد المسلم من المذهب الشيعي الامامي إلى المذهب السني و هي ظاهرة بدأت منذ بدايات التسعينات من القرن المنصرم في اقليم الاهواز و ازدادت انتشارا في اوساط فئة الشباب بشكل خاص خلال العقدين الاخيرين .

تتمة

الادب الاهوازي من عصوره الذهبية الى النضال من اجل البقاء

الادب الاهوازي من عصوره الذهبية الى النضال من اجل البقاء وكالة انباء الشعر : محمد السيد بعد عصوره الذهبية، نجده اليوم يناضل من اجل البقاء، رغم تعرضه للكثير من النكسات والمؤامرات. إنه " الأدب والشعر العربي في منطقة الأحواز" تلك المنطقة التي أنجبت عباقرة الشعر والأدب والطب والعلوم. أمثال أبو نؤاس وسيبويه والأخيطل الأحوازي والحلاج وعبد الله المقفع وغيرهم كثيرون

تتمة

الجزء الثاني ، سورية من الاستقلال الى حكم الاسد 1945 – 2012

خلافاً لزملائه السابقين في الحزب نهج حافظ الاسد نهجاَ مغايراً فقام بفتح نافذة على الداخل من خلال وعوده باعادة تسليح الجيش المدمر من اجل استعادة الجولان المحتل و الحد من تدخل الدولة في الشؤون السوق و الامور الاقتصادية وذلك عبر فتح نوافذ ابواب التجارة على الخارج

تتمة