حقوق الإنسان

منظمة حقوق الإنسان الأهوازية تدين الإعدامات الجماعية في بلوشستان

السلطات الإيرانية يوم السبت 26 اكتوبر 2013 بإرتكاب جريمة إعدام 16 من النشطاء السياسيين البلوش في سجن زاهدان. وأعلن مدعي عام الإقليم أن إتهامهم كان " مناهضة النظام " لكنهم في الحقيقة أصبحوا ضحية روح الإنتقام الأعمى للنظام بعد مقتل 17 من حرس الحدود الإيراني في بلوشستان تحت عنوان " التعامل بالمثل ". كما أعدمت السلطات إثنين من النشطاء السياسيين الكرد في إقليم كردستان.

تتمة

اصدار احكام اعدام اخرى شملت 2 من الناشطين العرب الاهوازيين

اصدرت الشعبة الثانية لمحكمة الثورة في الاهواز برئاسة القاضي محمد باقر الموسوي حكمها بالاعدام على اثنين من النشطاء العرب الاهوازيين و هما كل من علي جيشات و ياسين الموسوي ، كما اصدرت حكم بحبس لمدة 25 عام لزميلهما و هو الناشط سلمان جايان و ابعدته الى مدينة يزد الايرانية . هذا وكانت عوائل هؤلاء النشطاء قد تم تبليغها من قبل محاميهم ان حكم الاعدام قد صدر في الاسبوع الماضي ، مع العلم ان هؤلاء النشطاء قد تم اعتقالهم من قبل اجهزة الامن الايراني بسبب تهم واهية حيث تعرض اثناء اعتقالهما الى اشد انواع التعذيب بغية اخذ الاعترافات ، كما ان المعتقلين قاموا في الثالث من تموز عام 2013 باضراب عن الطعام عن الطعام لمدة شهر كامل احتجاجا على سوء المعاملة و الحكم الصادر بحقهما ، و المعروف عن هؤلاء الشباب انهم ناشطون في المجال الثقافي و بخاصة الشعر والادب وذلك في قرى مدينة الشوش محل اقامتهما .

تتمة

ايران تبدأ عامها الجديد باعتقال 170 مواطنا من أبناء الشعب العربي الاهوازي

تزامنا مع اقتراب الذكرى الثامنة لانتفاضة الخامس عشر من نيسان الخالدة التي اندلعت في إقليم الأهواز عام 2005 قامت سلطات امن الجمهورية الإسلامية و أجهزتها القمعية باعتقال ما يقارب 161 مواطنا من مختلف مناطق الإقليم ، وقد أصدرت منظمة حقوق الأنسان الأهوازية بيانا حول هذه الاعتقالات مذكًرة من خلاله بالقرارات و الالتزامات الصادرة عن مجلس حقوق الأنسان المنعقد في الأول من أكتوبر عام 2012 و التي تؤكد على التزامه التام بتعزيز وحماية الحق في حرية التجمع السلمي و الزام الدول بموجب القرار 21/ 16 باحترام حقوق الأنسان و الحماية الكاملة لحقوق جميع الأفراد في التجمع السلمي " . وقالت المنظمة في بيانها " أن هذه الاعتقالات العشوائية و فرض الحصار الأمني و البوليسي علي إقليم الأهواز و تهديد حرية المواطنين و استباحة امنهم هو مخالف تماما للأعراف و القوانين الدولية و الإنسانية

تتمة

تقرير عن نشاطات وفد اهرو في الأمم المتحدة لمناقشة حالة حقوق الانسان في ايران

حضر وفد منظمة حقوق الانسان الاهوازية اعمال الدورة 22 من مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة في جنيف من 11 مارس و لغاية 15 مارس 2013. و قد قدم السيد احمد شهيد المقرر الاممي الخاص لحقوق الانسان في ايران تقريره الرابع لحالة حقوق و قد تطرق لحالة حقوق الانسان المأساوية في الاقليم الاهواز و قد ناشد الحكومة الايرانية بوقف تنفيذ احكام الاعدام بحق خمسة ناشطين اهوازيين من مؤسسة الحوار الثقافية. و قال بان الاعترافات القسرية الماخوذة منهم تحت التعذيب غير مقبولة وفق المعايير الدولية لحقوق الانسان و حتى القوانين الايرانية نفسها. و اضاف شهيد بان ايران تدعي بان قانونها يمنع التعذيب و لكن ما يمارس على ارض الواقع يقول بان هذه ادعاءات واهية حيث تؤكد التقارير و البيانات و الاشخاص الذين تمت مقابلتهم، تعرض السجناء و المعتقلين للتعذيب النفسي و الجسدي خاصة اولئك الذين اعتقلوا لاسباب سياسية او عقائدية او بسبب التعبير عن الرأي

تتمة

رسالة من سجن كارون الاهواز الى العالم

الناشط البارز في الحركة الطلابية الايرانية، ضياء نبوي يكتب عن الناشط العربي الاهوازي المحكوم بالاعدام " محمد علي العموري " في رسالة سربها الى الخارج من داخل سجن كارون في مدينة الاهواز مركز اقليم عربستان، وتناولتها وسائل الاعلام الايرانية في الخارج. لقد سُجن ضياء نبوي في معتقل ايفين بطهران اثناء المظاهرات والقلاقل التي شهدتها ايران بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009 ومن ثم نُفي الى سجن كارون في الاهواز كعقوبة أخرى، اضافة الى الحكم الصادر ضده بالسجن لمدة عشرة سنوات. وقد نشر موقع "كلمة" التابع للحركة الخضراء المعارضة يوم 28 يناير2013 رسالة ضياء نبوي التي خصصها للحديث عن المهندس محمد علي العموري وحكم الاعدام الوشيك الذي ينتظر تنفيذه.

تتمة