حقوق الإنسان

منظمة حقوق الانسان الأهوازية تحذر من وقوع تسونامي للسرطان في الأهواز

أعلنت المؤسسة العالمية لبحوث السرطان (IARC) مؤخرا بأن تلوث الهواء العامل الأساسي وراء انتشار ظاهرة السرطان ، وأن مدينة الأهواز هي الأكثر تلوثا في العالم. وهناك علاقة مباشرة بين تلوث الهواء وأنواع الأمراض ومن بينها السرطان، وهذا ما اعلن عنه قبل أيام في مقابلة تلفزيونية مع رئيس منظمة الحفاظ على البيئة في الاهواز و الذي أيد التقرير الذي نشرته المؤسسة العالمية لبحوث السرطان (IARC).

تتمة

اهرو تدين فتاوى مراجع دينية في ايران حول التبرع بأعضاء المحكومين بالإعدام

في تطور خطير حول ملف الإعدامات في ايران أفتى مراجع شيعة معروفين في ايران بفتوى الإتجار و التبرع بأعضاء المحكوم عليهم بالإعدام في ايران وقد انتشر هذا الخبر في بعض الموقع الإيرانية حيث تم نشر فتوى هولاء المراجع حول هذا الموضوع. و يتم تبرير هذا العمل اللاانساني و غير القانوني بمبررات دينية وذلك عبر استفتاء عدد من كبار رجال الدين الشيعة في ايران ممن يطلق عليهم لقب " آيات الله العظام "حول الحكم الشرعي للتبرع بأعضاء ممن صدر الحكم عليهم بالإعدام.

تتمة

منظمة حقوق الانسان الأهوازية تلتقي مسؤولي ملف حقوق الانسان في وزارة الخارجية الكندية

إلتقى وفد من منظمة حقوق الانسان الأهوازية متكون من صالح الحميد و ابراهيم الناصري يوم الخميس الموافق 6 مارس 2014 بمسؤولي ملف حقوق الانسان في وزارة الخارجية الكندية و تباحث معهم تفاصيل إنتهاكات حقوق الانسان في الاهواز لا سيما تزايد حالات الاعدام بحق الناشطين السياسيين و الثقافيين

تتمة

تقرير وزارة الخارجية الامريكية يتطرق الى الاعدامات و تدهور حالة حقوق الانسان في الأهواز

تقرير وزارة الخارجية الامريكية يتطرق الى الاعدامات و تدهور حالة حقوق الانسان في الأهواز تطرق تقرير وزارة الخارجية الامريكية السنوي لعام 2013 الى الاعدامات و تدهور حالة حقوق الانسان في الأهواز و يقول التقرير بأنه في تاريخ 8 ديسمبر، أفادت مؤسسة العفو الدولية غير الحكومية بأن السلطات الإيرانية نفذت حكم الإعدام بحق أربعة مواطنين ينتمون للأقلية العربية الأهوازية و هم:

تتمة

تقرير منظمة حقوق الانسان الأهوازية حول تزايد الإعدامات السياسية في الأهواز

يناير 2014 : إعدام مواطنين عربيين أهوازيين أحدهما شاعر و الآخر معلم : في بداية عام 2014 و في شهر يناير تم تنفيذ حكم الإعدام سرا بحق إثنين من النشطاء العرب الأهوازيين و هما كل من هاشم "هادي راشدي "و " هاشم شعباني " وهما من مؤسسي مؤسسة الحوار الثقافية، وقد تم نقلهما من سجن كارون إلى مكان مجهول باسابيع قبل اعدامهما وبتاريخ 29/1/2014 ابلغ الأمن الإيراني وعبر اتصال هاتفي ذويهما بخبر تنفيذ حكم الإعدام بهما ، وهذه هي عادة جرى عليها الأمن الإيراني وهو عدم إعلانه عن مكان وزمان تنفيذ حكم الإعدام بالمعتقلين ، كما لم يسلم أجساد المعدومين إلى ذويهم منذ ذلك التاريخ وحتى هذه اللحظة كما انهما دفنا سرا ، هذا ومن الجدير بالذكر إن كلا الناشطين قد تم نقلهما في 17 من ديسمبر من عام 2013 من سجن كارون المركزي إلى المكان المجهول .

تتمة