ثقافة و فن

الاهوازي العصامي من حارة "رفيش" الفقيرة الى رصيف المنية في واشنطن

انطلق قطار الحياة من احدى الحارات الفقيرة في مدينة الاهواز قبل 56 عاما وعرج به الى محطات عدة منها طهران و عجمان وواشنطن. والعاصمة الاميركية كانت النفق الذي لم يخرج منه القطار، اذ وقف فيه قلب كاتبنا الاهوازي منصور مشرف ولفظ فيه آخر انفاسه وهو بعيد عن عاصمة اقليمه، عربستان التي ولد فيها وترعرع ونهل من مياهها و تراثها وثقافتها. توقف قلب رجل عصامي كدح وكتب وجهد من اجل شعبه العربي الاهوازي.

تتمة

عبد النبي قيم : الهوية الاهوازية تتعرض للطمس

الباحث الاهوازي عبد النبي القيم يقول : "اذا أردت تجعل أحدا بدون هوية، فما عليك ألا أن تسعى إلى تغيير هويته وثقافته عبر الكذب أو التحريف أو أي شيئا آخر " جاء ذلك في مقابلة أجرته معه وكالة " ايسنا " الإيرانية للأنباء وأضاف القيم " لكي تستطيع تزوير تاريخ شعب فما عليك إلا أن تعمل بشكل مستمر من اجل القضاء على هويته الثقافية ، من هنا فقد بذلوا في عهد نظام الشاهنشاهي السابق قصارى جهودهم من اجل تزوير الثقافة العربية والقضاء عليها ، كما أننا و بسبب نقص الكتاب و المتعلمين و المثقفين لم نستطيع كما ينبغي التعريف بهويتنا العربية لشعبنا وحتى لجيلنا الراهن ."

تتمة

كتاب جديد باللغة الفارسية حول الشعب العربي الاهوازي

عرض وترجمة : جابر احمد في الوقت الذي يتعرض فيه مثقفي الشعب العربي الاهوازي من كتاب وصحفيين و شعراء وإدباء ومؤرخين وغيرهم إلى شتى صنوف الحرمان والإذلال وتمنع إنتاجاتهم الشعرية والأدبية من النشر والتداول وتسمح الحكومة الإيرانية لكتاب و باحثين من غير العرب وخاصة أولئك الذين تشبعت أفكارهم بروح القومية الفارسية العنصرية المقيتة بالكتابة حول تاريخ الإقليم بغية تشويه الحقائق وتزويرها خدمة للأطماع التوسعية لتلك الفئة المهيمنة على دفة الحكم وبالتالي تمهيد الطريق من اجل القضاء على شعب عربي يسكن في هذه البقعة منذ الآلاف السنين .

تتمة

كاتب عربي يضع معجماً عربياً ـ فارسياً

كاتب عربي يضع معجماً عربياً ـ فارسياً محمد شعاع فاخر شهدت الساحة الثقافية الايرانية في العقدين الاخيرين نشاطات واسعة على صعيد ترجمة وتأليف المعاجم العربية ـ الفارسية ويتجسد ذلك في اصدار المعاجم وازدياد عددها في الآونة الأخيرة ، وإذا ما قارنا عدد المعاجم الصادرة في السنوات الأخيرة مع اخواتها من المعاجم في العقود الماضية نجدها في ازدياد ملحوظ وتطور واضح المعالم. من المعاجم الصادرة في هذه الفترة في طهران «المعجم العربي ـ الفارسي المعاصر» أي (فرهنگ معاصر عربي ـ فارسي) للكاتب العربي الايراني عبد النبي قيم، في 1275 صفحة ، وفي مجلد واحد ويحتوي على ما يقارب 60000 مفردة عربية وأكثر من 300000 معنى ومعادل فارسي.

تتمة

عارف الرباب الشاعر و المطرب الاهوازي حسان اكزار

" كنت في الثانية عشر من عمري و بدأت بالغناء وصارت لي سمعة نسبية في الاهواز والعراق... و ذات مرة ذهبت الى بغداد لرؤية اخوتي و تزامن سفري مع الذكرى السنوية لتتويج الملك فيصل في العراق و حضر الحفل بعض المطربين العرب المشهورين ".

تتمة