الأهواز

اقصاء المرشحين المنتمين الي "الوفاق" ومن لهم شعبية من انتخابات مجالس البلدية

بدأ التنافس للفوز في انتخابات مجالس البلدية للقرى والمدن في شتى أنحاء إقليم الاهواز بينما اعلن قائم مقام مدينة الأهواز فدعمي قبول ترشيح 242 شخصا من أصل 342 مرشحا وتم إقصاء غالبية المرشحين الذين كانوا ينتمون الى حزب الوفاق وكانت لهم مساهمات في الساحة السياسية في الأهواز منهم كريم غريبي .

تتمة

الأربعاء السوداء ، وإعادة الذكريات للشعب العربي في إيران

شارك الشعب العربي بفئاته المضطهدة مع ساير الشعوب الايرانية في ثورة 1979 والتي قضت على الحكم الملكي الطاغي آنذاك ، مبتهجا بوصوله إلى حقوقه المشروعة التي سحقت في عهد الشاه المقبور . بعد انتصار الثورة أسست الفئة الواعية من أبناء الشعب المؤسسات المدنية, كالمراكز الثقافية و السياسية في ألكثيرمن المدن مثل المحمرة وعبادان والأهواز ومدينة الفلاحية بهدف تعليم اللغة العربية و بث التوعية الثقافية ، الاجتماعية و السياسية بين صفوف أبناء الشعب العربي في الإقليم.و كان من أشهر المراكز فعالية وحركة هو المركز الثقافي في مدينة المحمرة الباسلة و المنظمة السياسية كانت تنشط إلى جانبه.

تتمة

المجازر لا توقف مسيرة شعب بمناسبة ذكرى مجزرة المحمرة يوم الأربعاء السوداء

قبل ما يقارب اكثر من ثلاث عقود ونيف من الزمن وتحديدا في التاسع والعشرين من أيار من عام 1979 تعرض شعبنا العربي الاهوازي والذي كان يتطلع إلى شم نسيم الحرية والحصول على حقوق القومية بعد سقوط الشاه إلى اعتداء أثم واليم على يد نظام الجمهورية الإسلامية وعبر أدواتها من بقايا الجنرالات العسكريين ومن القوميين العنصريين والمتدينين الفرس من الحرس والبسيج ( اللجان) ، راح ضحيتها العشرات من أبناء هذا الشعب المسالم بين معدوم وقتيل وسجين ومشرد .

تتمة

المجازر لا توقف مسيرة شعب - بمناسبة ذكرى مجزرةالمحمرة يومالأربعاء السوداء

قبل مايقارب اكثر من ثلاث عقود ونيف من الزمن وتحديدا في التاسع والعشرين من أيار من عام 1979 تعرض شعبنا العربي الاهوازي والذي كان يتطلع إلى شم نسيم الحرية والحصول على حقوق القومية بعد سقوط الشاه إلى اعتداء أثم واليم على يد نظام الجمهورية الإسلامية وعبر أدواتها من بقايا الجنرالات العسكريين ومن القوميين العنصريين والمتدينين الفرس من الحرس والبسيج ((اللجان) ، راح ضحيتها العشرات من أبناء هذا الشعب المسالم بين معدوم وقتيل وسجين ومشرد .

تتمة

بيان ضد التخوين : إدانة خطاب التخوين من أي طرفٍ و بحق أي أحد

في الوقت الذي تتزايد فيه حملات القمع الوحشي و الارهاب الحكومي المنظم من قبل النظام الايراني ضد شعبنا في الداخل ، تستنزف الساحة السياسية الأهوازية / الاحوازية في الخارج طاقاتها في الصراعات البينية من خلال اطلاق زوبعة جديدة من حملات التخوين كسابقاتها ضد بعض التنظيمات و الشخصيات السياسية . و لا جديد في هذه الموجة الجديدة سوى تغيير الاسماء و العناوين ، فالجوهر واحدٌ و هو الترويج خطاب التخوين و الغاء الآخر و ايجاد الفرقة و التشتت و الانصراف من مواجهة العدو و الانشغال في التناحر الداخلي .

تتمة