الأهواز

الأهداف الأساسية لأنشاء منطقة للتجارة الحرة في مدينتي المحمرة وعبادان

تعد مدينتي المحمرة وعبادان من أهم المدن العربية في إقليم عربستان ،الأولى لأهميتها التجارية والزراعية وكونها تشكل ميناءً رئيسياً للاستيراد والتصدير والثانية لأهميتها الصناعية كونها تضم مصانع تكرير النفط الخام التي تعتبر من اهم المصانع لتكرير البترول في منطقة الشرق الأوسط .

تتمة

الحراك المدني الأهوازي في الذكرى التاسعة للانتفاضة النيسانية

رسالة مشاركة كاظم مجدم و صالح الحميد في ندوة “القضية الأهوازية بعد تسعة أعوام من الأنتفاضة النيسانية” التي أقامها حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي في العاصمة البريطانية لندن يوم السبت الثاني عشر من أبريل/نيسان 2014.

تتمة

التحذير من وقوع تسونامي للسرطان في إقليم الأهواز

أعلنت ومنذ عدة اشهر المؤسسة العالمية لبحوث السرطان (IARC) أن تلوث الهواء العامل الأساسي وراء انتشار ظاهرة السرطان ، كما أن مدينة الأهوازهي الأكثر تلوثا من بيم مدن العالم قاطبة ،في حين لايزال الجميع بتنظر مركز البحوث في إقليم عربستان- الأهواز- الذي يفتقد للكادر البحثي المتخصص أن يعطي رائيه حول هذا الموضوع .

تتمة

فتاوي دينية إيرانية حول التبرع بأعضاء المحكومين بالإعدام/ جابر احمد

اصبح الإتجار بالأعضاء البشرية وخاصة في ظل تطور العلوم التكنلوجية يدر أرباحا على أصحاب الضمائر الميتة، وقد ازدادت هذه التجارة القذرة أبان الحرب العراقية الإيرانية وبعد التدخل الأمريكي في كل من العراق وأفغانستان ، ولكن الجديد في هذا المجال هو الإتجار بأعضاء المحكوم عليهم بالإعدام في ايران والذي نوهت له بعض الموقع الإيرانية الأمر الذي يدفعنا لتوجيه أصابع الاتهام لبعض القوى المتنفذة في النظام الانخراط في هذه التجارة ، ولعل اكبر دليل عما نقول هو إخفاء جثامين النشطاء السياسيين العرب الاهوازيين الذين اعدموا مؤخرا وعدم تسليمها إلى ذويهم مما يعزز الاعتقاد انه تمت المتاجرة بأعضائهم وهو عملا يتنافى وكل الأعراف الإنسانية

تتمة

الأهوازيون تضطهدهم إيران ويهملهم العرب

واليوم نشهد صمتا مطبقا تجاه معاناة شعب عربي آخر يرزح تحت القهر ويواجه التطهير العرقي والتمييز الثقافي والاقتصادي، وهو الشعب العربي الأهوازي الذي يشكل ثالث أكبر تجمع سكاني عربي في منطقة الخليج، بعد السعودية والعراق. ومن سوء الحظ قد أصبح إقليم الأهواز الذي يقع في الجانب الشرقي من شط العرب ضمن حدود إيران الجغرافية، وفي عام 1925 أطاح رضا خان بحكم الأمير الشیخ خزعل الكعبي آخر حاكم في الإقليم، وقتله في عام 1936 بعد أسره لمدة أحد عشر عاما في طهران، ولم يحرك العرب ساكنا أو لم تكن لديهم رغبة في القيام بأي خطوة لمساعدة أشقائهم .

تتمة