منظمة حقوق الانسان الأهوازية تشارك بمؤتمر الامم المتحدة حول الاختفاء القسري




 


شاركت منظمة حقوق الانسان الاهوازية في اجتماعات الدورة 105 للجنة متابعة المختفين قسريا التابعة  لمجلس حقوق الانسان في هيئة الأمم المتحدة  الذي انعقد في بونس أيرس عاصمة الارجنتين في الفترة الواقعة  ما بين 2 الى 6 مارس 2015.

وشارك الدكتور كريم عبديان بني سعيد رئيس منظمة حقوق الانسان الاهوازية في اجتماعات هذه الدورة للجنة الاختفاء القسري وقدم تقريرا شاملا حول السجناء السياسيين والناشطين المختفين قسريا والناشطين السياسيين الذين تم تسليمهم من سوريا والعراق وبلدان أخرى الى السلطات الايرانية.

وفي هذا المؤتمر القى عبديان كلمة تحدث خلالها انتهاكات حقوق الانسان ضد الشعب  العربي الاهوازي وحالات الاختفاء القسري لناشطي هذا الشعب مقدما في مستهل كلمته نبذة مختصرة عن تاريخ الشعب الأهوازي ومن ثم شرحا مفصلا عن صنوف التمييز والاضطهاد والانتهاك المستمرة  لحقوق  الانسان  التي  تمارسها سلطات الجمهورية الاسلامية ضد عرب الأهواز. كما قدم شرحا عن المفقودين وظروف اختفاءهم  مذكّرا  بسفر المقرر الخاص للأمم المتحدة السيد مليون كوتاري الى الاقليم عام 2005 وتقديمه تقريرا شاملا حول الشعب العربي الاهوازي وعن معاناته  اليومية  على يد النظام الحاكم في ايران، حيث أشار السيد كوتاري الى عمليات التطهير العرقي التي تمارس ضد الاهوازيين .

عبديان يلتقي برئيس لجنة خبراء الأمم المتحدة

والتقى الدكتور كريم عبديان بني سعيد لأول مرة برئيس لجنة المختفين قسريا التابعة للمفوضية السامية حقوق الانسان بالأمم المتحدة البروفيسو اريل دوليتزكي - Areil Dulitzky والذي يعمل استاذا في قسم الحقوق بجامعة  تكساس الأمريكية، حيث طلب أثناء اللقاء تقريرا من منظمة حقوق الانسان الاهوازية عن اوضاع  المفقودين  السياسين من ابناء الشعب العربي الاهوازي وبقية المفقودين التابعين للاقليات القومية والدينية والغوية في ايران.

 ووجه السيد  دوليتسكي الذي ترأس أعمال المؤتمر دعوة لرئيس منظمة حقوق الانسان الاهوازية دعوة لحضور المؤتمر القادم و تقديم تقارير مفصلة عن  المفقودين السياسين  من قبل نظام الجمهورية الاسلامية الإيرانية  منذ عام 2009 وحتى الوقت الراهن .

وتحدث عبديان أثناء الاجتماع عن معاناة اهالي  المفقودين من ابناء الشعب العربي الاهوازي ومواصلة جهوده لمتابعة  ملف المختفين قسريا.

  وناقش المؤتمر خلال 4 أيام  في قصر ايك ازما الوطني بالعاصمة الارجنتينية بونس ايريس وذلك  بمناسبة ذكرى  مفقودي السنوات  العشرة من الحكم  العسكري في هذا البلد.

والتقى السيد كريم بين سعيد عبديان ممثل منظمة حقوق الانسان الاهوازية اثناء حضوره هذا المؤتمر و على مدار اسبوع مع الكثير من ممثلي  منظمات حقوق  الانسان المشاركة في هذا المؤتمر .

وتحدث البرفيسور  دوليتزكي خلال المؤتمر حول جهود اللجنة الخاصة بشؤون المختفين قسريا وقال  ان لدى لجنة  متابعة شؤون المختفين  في هيئة الامم  المتحدة قائمة تضم 519  مختطفا سياسيا في ايران من بينهم  معتقلين مختفين من ابناء الشعب العربي الاهوازي،  وما يقارب 43000 على المستوى العالمي، واننا  سوف نتابع  امورهم و التحقيق في أسباب  اختفاءهم مع الدول  ذات العلاقة .

وأشار الدكتور كريم عبديان في معرض رده على خطاب البرفيسور دوليتزكي، الى استعداده  للتعاون مع اللجنة المعنية بشؤون المختفين قسريا والسجناء السياسيين التابعة لهيئة الامم المتحدة، باعتباره سجينا سياسيا سابقا واعلن عن استعداد منظمة حقوق الانسان الاهوازية التعاون فيما يخص اختفاء 519 من الناشطين والمواطنين في إيران بغض النظرعن انتماءهم القومي او اللغوي او الديني والذين اعلن عن تعدادهم رئيس لجنة خبراء المم النتحدة لشؤون المختفين قسريا.

يذكر أن اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري هي هيئة الخبراء المستقلين التي ترصد تنفيذ الدول الأطراف للاتفاقيةوجميع الدول الأطراف ملزمة بتقديم تقارير إلى اللجنة عن كيفية إعمال الحقوق. ويجب على الدول أن تقدم تقريراً في غضون سنتين من التصديق على الاتفاقية. وتتكون لجنة متابعة المفقودين السياسين من مجموعة من الخبراء والمقررين الخاصين التابعين  لهيئة الامم المتحدة والتي من مهامها متابعة اوضاع المفقودين السياسين في البلدان الاعضاء الموقعين على مقررات حقوق الانسان . وذلك بالتعاون مع  ذوي المفقودين وكذلك عبرالمراسلات العلنية وغير العلنية لهيئة الامم المتحدة مع الاعضاء .

ومن الجدير بالذكر أن منظمة حقوق الانسان الاهوازية تتعاون منذ اكثرمن عشر سنوات مع هذه اللجنة بشأن الناشطين المختفين قسريا والسجناء السياسيين المختطفين من بلدان أخرى والذين تم تسليمهم للحكومة الايرانية وكذلك تتواصل المنظمة مع اللجان الدولية التابعة لهيئة الأمم المتحدة حول أوضاع المفقودين السياسين وخاصة في مناطق الاقليات القومية والدينية وفي اقليم الاهواز على نحو خاص.

سجل إيران الأسود بمجال الاختفاء القسري    

وخلال اكثرمن ثلاث عقود من عمر الجمهورية الاسلامية اختفى العديد من النشطاء السياسين العرب الاهوازيين او انهم قتلوا تحت التعذيب من قبل النظام ، كما ان البعض منهم اغرقوا عمدا في نهر كارون أو انهم  القي بهم من الجو بواسطة طائرات داخل الاهواروالمسطحات المائية او دفنوا بدون أي علامة تدل على  اسمائهم منذ قيام نظام الجمهورية الاسلامية على مدى 36 عاما.

منظمة حقوق الانسان الأهوازية

5 مارس 2015