أطفال الأهواز.. فرسان الشعر العربي

صالح حميد – مركز دراسات الأهواز

 

في حفل تكريم أدبي يعتبر الأول من نوعه على مستوى إيران حمل عنوان "أطفال الأهواز..فرسان الشعر العربي" حضر حشد کبیر من المواطنين العرب یوم الجمعة 26 سبتمبر  لیحتفلوا بفرسان الشعر من أطفالهم في مسابقة اقیمت دورتها الأولی في إحدى القاعات وسط مدینة الأهواز.

هذه المسابقة التي قامت بها مؤسسة المعلم شارک فیها عشرات الأطفال و قاموا بأداءهم الأشعار بالعربية الفصحی حيث فاز 12 طفلا وطفلة. وفازت الطفلة رانيا الشويكي من مدينة عبادان بالقاءها أجمل قصيدة ابهرت الحاضرين.

.وبعد تقديم الجوائر للفائزين عزفت فرقة "تیری"  الفنیة موسیقی تراثیة ،مستوحاة من الحضارة العيلامية العريقة على أرض الأهواز

وفي الختام قدمت لجنة التحكيم تقریرا ملخصا عن مجریات المسابقة منذ بدایتها و عن کیفیة إختیار  الفائزين حيث  کانت معاييرهم تستند على : حفظ الاشعار العربية الفصيحة بشكل جيد ،حسن الأداء و تفائل المتسابق، صحة الإعراب وصحة اللفظ.

وحول هذه الفعالية العربية الأولى من نوعها لأطفال الأهواز قال ناشطون ثقافيون  بأن هذا الجیل يتلقى کما هائلا من الأنتاج الثقافي المختلف بدءا من المدرسة و الشارع وصولا إلی الفضائیات والانترنت والهاتف  الجوال و غیرها من وسائل الاتصال و يجب على الأسر أن تولي إهتماما كافيا للاطفال من أجل توجيههم حول كيفية الاستفادة من الوسائل الحديثة والحفاظ على عهويتهم ولسانهم وتفكيرهم.

وحضر الحفل عدد من المثفين والأدباء والشعراء العرب و المسؤولين المحليين و قدموا الجوائز للاطفال الفائزين ووعدوا بتكرار مثل هذه الفعاليات بشكل دوري.

 

الطفلة الفائزة: رانيا الشويكي