مشاركة أهوازية في مؤتمر بروكسل لحق تقرير المصير

 

 

تقرير خاص- مركز دراسات الأهواز

 

شارك الدكتور "كريم عبديان بني سعيد" رئيس منظمة حقوق الانسان الأهوازية ومدير مركز دراسات الأهواز والمستشار الأعلى لحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي في مؤتمر بروكسل الدولي لحق تقرير المصير للشعوب التي تخضع تحت نير الحكومات الديكتاتورية المنعقد خلال الفترة مابين 19 و21 سبتمبر الحالي.
وتم عقد هذا المؤتمر التاريخي الهام لأول مرة على قاعة المسرح الملكي الفلمنكي (KVS)في العاصمة البلجيكية بروكسل حيث تضمن مناقشة حق تقرير المصير للشعب العربي الأهوازي وقضايا الشعوب غيرالفارسية في إيران بدعوة من منظمة The New World Summit وبالتعاون مع منظمة الشعوب غير الممثلة في الأمم المتحدة UNPO ومنظمات دولية أخرى. 
وضمت قائمة المتحدثين على جدول اعمال المؤتمر ممثلين عن منظمات سياسية ومدنية للشعوب الرازحة تحت حكم الدول الديكتاتورية أو الدول الناشئة حديثا أو الشعوب غير الممثلة في الدول المتقدمة، مثل جبهة تحرير الباسك و جبهة تحرير أزواد و جبهة تحرير أورومو، والحركة الديمقراطية الوطنية للفلبين، و حركة المرأة الحرة ، وحزب الشعب البلوشي، الحزب الديمقراطي الكردستاني الايراني و التحالف الأذربيجاني الجنوبي ، والحكومة الوطنية لجمهورية بابوا الغربية والحركة النسائية الكردية. 
وحاول المؤتمر أن يوجد فضاء ملائما لمناقشة قضايا هذه الشعوب وحقها في تقرير مصيرها و طرح اشكال الانظمة و الهياكل السياسية الجديدة التي من شأنها أن تمكّن مختلف الشعوب من المشاركة و التمثيل السياسي والاعتراف الحقوقي.
و خلال ثلاثة أيام، ناقش ممثلي المنظمات الإمكانيات والعقبات أمام تمثيل الشعوب غير المعترف بها في المحافل الدولية على 3 مستويات تحت عنوان وضع الشعوب في "الدولة القمعية" أو "الدولة التقدمية" أو" الدول الناشئة حديثا".
وتحدث الدكتور " كريم عبديان بني سعيد " في هذا المؤتمر عن ضرورة منح حق تقرير المصير للشعب العربي الأهوازي وفق القوانين الدولية وبسبب عدم وجود اعتراف قانوني أو تمثيل سياسي له في الدولة الإيرانية ونظرا لحالته المأساوية في ظل الاوضاع الراهنة واستمرار مسلسل انتهاكات حقوق الانسان في اطار سياسات عنصرية تهدف الى عملية تطهير عرقي يتعرض لها الشعب الأهوازي على يد السلطات الايرانية.
هذا وسيتم نشر كلمة الدكتور عبديان و مقطع الفيديو و تفاصيل أخرى عن المؤتمر خلال التقارير القادمة.