تقرير خطير من سجن كارون الاهواز و الوضع المأساوي للسجناء السياسيين

 تقرير خطير من سجن كارون الاهواز و الوضع المأساوي للسجناء السياسيين

مركز دراسات الاهواز - لجنة الترجمة
وفق التقرير الذي نشرته حملة السلام للنشطاء في المنفى الايرانية فان السجناء و المعتقلين السياسيين في سجن كارون في مدينة الاهواز يمرون باوضاع مأساوية خطيرة تحت وطأة التعذيب النفسي و الجسدي و الاهانة و التحقير بحق السجناء و عدم تلقي المرضى منهم العلاج الطبي حيث ان اثنين من السجناء السياسيين المحكومين بالسجن المؤبد مدى الحياة و هما عبدالزهرا هليجي و عبدالامام زايري يعانيان من امراض خطيرة في القلب و  المعدة و الجهاز الهضمي قد تودي بحياتهما في أي لحظة و تمتنع سلطات سجن كارون من نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج الفوري .
 جواد حيدري السجين السابق الذي خرج لتوه من سجن كارون تحدث في مقابلة مع حملة السلام للنشطاء في المنفى الايرانية عن اوضاع السجناء و قال بان المرضى لا يتلقون اي علاج و ان المركز الصحي داخل السجن يفتقر الى ابسط الامكانيات العلاجية حيث يضطر بعض السجناء الذين يعانون من امراض خطرة لدفع الرشوة من اجل الحصول على بعض المسكنات التي لا تفي بالغرض . و قال بانه لا تقدم للسجين المريض سوى حبوب الاسبرين او حقنة مهدئة  في افضل الاحوال .
توفيق حمادي السجين السياسي الاهوازي المفرج عنه قريبا و الذي استطاع الخروج من البلاد مؤخرا تحدث ايضا عن التعذيب الجسدي و النفسي الذي يمارس يوميا ضد السجناء و المعتقلين السياسيين و الاوضاع الصحية المأساوية التي يمرون بها و قال بانه يتم دمج هولاء السجناء مع سجناء المخدرات و القتلة و المجرمين من اجل الضغط عليهم نفسيا و عدم معالجة المرضى منهم و كل ذلك يتم بالتنسيق بين سلطات السجن و دوائر الاستخبارات الايرانية  في الاهواز التي ترغم سلطات السجن على اعطاء تقارير كاذبة حول من يتوفون تحت التعذيب على انهم  ماتوا بسبب التعاطي المفرط للمخدرات في السجن او بسبب عدم حصولهم على المخدرات .
ان الممارسات اللاانسانية بحق المعتقلين و السجناء السياسيين في سجن كارون الاهواز انتهاكات صارخ للقوانين و الاعراف الدولية و حتى القوانين الايرانية نفسها ، حيث تنص المادة 7 من العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية على منع التعذيب و سوء المعاملة بحق السجناء و ايران من الدول الموقعة على هذا الميثاق . و تنص المادة 10 من نفس الميثاق على ضرورة احترام السجناء و معاملتهم معاملة انسانية .