اعتقال معد وملحن الأناشيد الوطنية الاهوازية حسن حيدر صبحي

 

 

 

 

 

جابر احمد

 ان بروز أي ظاهرة وطنية لدى أبناء الشعب العربي يثير القلق والخوف لدى نظام ولاية الفقيه وخاصة لدى أولئك الذين جاءو من العمق الإيراني للإقامة في المناطق العربية في  إطار سياسة مبرمجة تهدف إلى تغيير النسيج السكاني للشعب العربي الاهوازي ،وفي هذا المجال يعمل النظام الإيراني المجرم و بكل  ما لديه من إمكانيات على إلغاء  الهوية العربية  لأبناء  شعبنا  حتى لو تم التعبير عنها بكلمة أو قصيد او أنشودة  أو لحن .

ومن هذا المنطلق  أقدمت سلطات الأمن المحلية والتي اغلبها من العناصر  الوافدة  الى  اعتقال  معد و ملحن  الأناشيد الوطنية  الشاب المبدع  حسن حيدر صبحي" بور"  نصر وذلك  في 20 /3 /2019  . 

ويأتي اعتقال هذا  الفنان وزميله في إطار سلسلة اعتقالات استهدفت الفنانين والمطربين العرب الاهوازيين ومن بينهم علي كاروني ، مهدي جراحي وغيرهم من الشعراء الشعبيين . 

والفنان  المخرج حسن حيدر صبحي " بور " هومن مواليد عام 1989 و يقيم في حي الصياحي  احد  أحياء مدينة الأهواز  مركز الإقليم  ومتزوج وله  بنتان .

كما  ان حسن نصر  شأنه شأن الكثير من  الشباب العرب لم يتمكن  من إكمال دراسته  فترك الدراسة قبل  ان  يكمل  الإعدادية ، ولكن نبوغه الفني  المبكر دفعه كهاوي إلى مجال الأغنية و الأناشيد الوطني  وقام في عام 2012 بتلحين وإخراج عدد من الأغاني التي تؤصل  الثقافة العربية و قام بتوزيعها على شكل  أقراص مدمجة " سيدايات " وقد لاقت  هذه الأغاني رواجا و استقبلا منقطع النظير من قبل أبناء الشعب  العربي  الاهوازي ،وفي المحيط المجاور خاصة العراق والكويت .

وليست هذه المرة الأولى التي يعتقل فيها  هذا الفنان المبدع حسن  صبحي نصر ، و إنما سبق و ان اعتقل من قبل سلطات الأمن المحلية  وذلك أيام عيد الفطر عام 2014 وتم سجنه لمدة ثلاث شهور ، مع التأكيد عليه  بعدم  تأليف و تحلين و إخراج إي نشيد  أو أي أغنية عربية مهما كان مضمونها ، وإلا سوف يلقى القبض  عليه ويزج  في السجن مرة ثانية .  

 ان هذه الفترة من السجن لم تنل من عزيمة هذا الفنان وحسب وإنما زادته إيمانا و اندفاعا  من اجل  تلحين و إخراج  المزيد من الأغاني الوطنية ، فقام هو والمطرب الاهوازي  المعروف عباس  إسحاقي  بانتهاج  فيديو كليب درامي وقد لاقى  استقبالا منقطع النظير من قبل  عامة ابناء الشعب  العربي الاهوازي ، وفي عام  2016 قام بإخراج  أنشودة "، ضاحي "   ولم يتوقف نشاطه الفني عند هذه الحد  وان استمر حتى استطاع  في عام  ان  يخرج رائعته الوطنية وهي  نشيد وطني  باسم هذا الوطن " وما يميز هذه النشيد  هو ان أدائه تم بمشاركة المرأة و الرجل  معا ،  مما يعتبر تطورا نوعيا وغير مسبوق  في  تاريخ الأغنية الاهوازية  الحديثة ، ثم أردف إنتاجه بمجموعة أغاني وأناشيد كان أخر  أنشودة  تمجد  الثقافة  العربية الاهوازية و تدعو إلى  الوحدة الوطنية .

إننا ومن خلال كتابة هذه النبذة القصيرة عن السيرة الذاتية  للفنان حسن  نصر نطالب  جميع  الأخوة  المخرجين و الفنانين العرب  وغيرهم  إلى إطلاق حملة تضامن مع هذا الفنان وزملائه المطربين والفنانين الاهوازيين الآخرين وذلك من اجل إطلاق سراحهم  وإدانة كافة  الممارسات  الإجرامية التي  يمارسها نظام ولاية الفقيه  بحق   مبدعي وفناني شعبنا العربي الاهوازي .