إقامة الذكرى السنوية الخامسة لرحيل الرفيق منصور مشرف

 

 

 

 

 

 

 

 

أحيا رئيس منظمة حقوق الإنسان الأهوازية ذكرى الرفيق المناضل منصور مشرف بمناسبة مرور خمسة أعوام على رحيله.

.حضر الدكتور كريم عبديان بني سعيد رئيس منظمة حقوق الإنسان الأهوازية برفقة عائلة المناضل منصور مشرف و عدد من النشطاء على قبره بمناسبة مرور السنة الخامسة على وفاته

كان منصور مشرف شاعرا ناشطا وصحافيا شجاعا ومفكرا مرموقا. تخرج منصور في فرع الأدب العربي وعمل لفترة استاذا للغة العربية في أحد الكليات الحربية لكن تم إعتقاله بسبب

علاقته بمنظمات مناهضة لإيران وتم زجه بالسجن. بعد خروجه من السجل اشتغل مترجما في السفارة الفلسطينية وقام بالكثير من النشاطات الثقافية والصحفية. کان منصور مشرف وفي

عهد الإصلاحات قد عمل في بعض الصحف التي كانت تنشر أنذاك. كان لمنصور عمودا تحت عنوان "سويلفات" في جريدة صوت الشعب التي كانت تنشر باللغتين العربية والفارسية وكان يطرق

للمواضيح الإجتماعية والثقافية للشعب العربي الأهوازي فيه. بعد ذلك وبسبب الضغوط التي مورست من قبل النظام الإيراني على النشطاء العرب إضطهر منصور مشرف أن يترك وطنه ويغترب

.في الغرب. توفي منصور مشرف في عام ٢٠١٢ في الولايات المتحدة بسبب نوبة قلبية مفاجئة